حياتي الزوجيه كلها خلافات

تزوجت منذ ست سنوات تقريبا، وأنجبت طفلي الأول معاقًا -شفاه الله- عمره الآن خمس سنوات، وحصلت بيني وبين زوجي مشكلات كثيرة وانفصلنا، وأرجعني بعد العدة مباشرة، وبقيت معه لمدة سنة ونصف تقريبا، وأجبرني على الحمل وحملت بطفلي الثاني، ثم أرسلني لبيت أهلي بدون طلاق لمدة سنة ونصف، ولدت خلالها طفلي الثاني، وحاول مراجعتي في هذه الفترة ولكني رفضت بسبب المشاكل، لأنه وعدني من قبل بتعديل الأمور، ولكن –للأسف- لم يتغير شيء، تزوج هو في تلك الفترة، واستمر زواجهما لمدة خمسة أشهر، وخلعته هي بسبب كثرة المشاكل، ثم بعد ذلك جاء وأرضاني وأرجعني لبيتي بعد وعود طائلة، الحمد لله الآن الأمور كلها جيدة وقلَّت المشاكل عن الماضي، لكن الطامة الكبرى التي اكتشفتها أنه صار على علاقة بطليقته دون أن يرجعها، فيعاشرها معاشرة الأزواج، ويحضرها لبيتي في غيابي وعلى سريري ولا حول ولا قوة إلا بالله، تحدث بينهما مشاكل كبيرة وتسبه وتنقص من شخصيته وهو متعلق بها أكثر، مع العلم أنه لا يريد أحدًا أن يرفع صوته عليه ولو مازحا، فكيف بها تسبه وتستنقصه.. الآن أعيش في هم وغم لا يعلم بهما إلا الله، كل ما أستطيع فعله فعلته له حتى أجذبه لي، ولكن –للأسف- كل محاولاتي باءت بالفشل، لي الآن معه بعد رجوعي له عشرة أشهر، لا أريد أن أضيع أطفالي، ولا أريد أن أهدر من كرامتي أكثر، أتزين ألبس ولا زلت في عز شبابي، متعلمة ومحترمة ولله الحمد وبشهادة منه ومن أهله أني زوجة مثالية. دائما أتساءل: هل أعجبه فيها سلاطة لسانها وقوتها، حيث خلعته وهاهو يبحث عنها، الحمد لله أنا قوية عند مطالبتي بحقوقي ومحافظتي على نفسي، ولكن مؤدبة وخلوقة وأعامله باحترام، فهل أترك الاحترام والأخلاق وأتنازل عن مبادئي وأتحول إلى سوقية الفعل والقول حتى أصبح معشوقته وأبعده عنها؟ هل أتلفظ عليه بكل ما احتوته قواميس الدناءة والخسة وقلة الذوق حتى أعجبه؟ أرشدوني أنا حائرة فقد سكت لمدة ثمانية أشهر حتى أحافظ على بيتي وأطفالي، ولكن لكل شيء حدودًا، استخدمت الدلع والجدية، وجربت الوظيفة والجلوس بالبيت، غيرت من شخصيتي حتى أجد ما يرضيه، لكن لم أجد. هل الطلاق وضياع الأبناء هو الحل الوحيد للخلاص من خيانة أب وزوج عليه مسؤولية وحقوق سيسأل عنها يوم القيامة؟

هند

28 سنه

guest
أدخلي إيميلك إذا أردتِ تلقي تنبيهات
4 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
رضوى
رضوى

لصراحة ليست حراما وتعتمد على الاسلوب انا ياتيني زوجي ويقول لي افعلي مثل فلانة لقدعاشرتها وكانت تفعل كذا ..انا لن اتقبلها..هذه قمة القسوة ..لا اعرف عن غيري ان كن يتقبلن النقد في المعاشرة..المقارنة تقتل شعورالمرأة..انا زوجة معدد وبجياته ما قال لي كيف يفعل مع زوجته ولا انا اسأله لانها خصوصيات.بامكانه القول احب كذا او ما رايك بكذا..او اي اسلوب اخر ما عدا ان فلانة تفعل هكذاواريدك ان تفعلي مثلها.

علا
علا

“صارحي زوجك ما الفرق بينك وبين الزوجة الأخرى؟…..اطلبي منه الصراحة” تريد للناس أن يتناقلوا ويتحدثوا بما يكون بينهم وبين نساءهم؟!!! هداك الله.

عبله
عبله

لقد أديتِ ما عليكِ نحو زوج مصاب بخلل في شخصيته، وبحاجة للخضوع لعلاج نفسي لدى متخصص، وفرص نجاح الحياة معه قليلة، لكن تبقى محاولة واحدة من خلال إخبار أهلك بما آل إليه وضعك معه، وطلبك لعقد جلسة تجمعه بوالدك أو إخوتك ومناقشته فيما يفعله، ومطالبته باحترام علاقة الزوجية وقدسيتها وبحقوق البيت والأولاد، وعلى رأس ذلك إقلاعه عن جريمة الزنا التي يرتكبها، ومعاشرتك بالمعروف وأخذ كافة الضمانات التي تكفل حقك وحق أولادك، وتوجيه النصح له عن طريق صديق أو شخص قادر على إقناعه بالذهاب إلى طبيب نفسي، وأمهليه فترة محسوبة، فإن ارتدع وتحسنت الأحوال بعض الشيء، فالحمد لله واستمري معه شرط أن يستمر هذا التحسن ولا يتوقف، وكوني حازمة في ذلك.

إن بقي الحال على ما هو عليه فلم يضيق الله عليكِ، وفي الطلاق حينها سعة ومخرج عسى الله أن يرزقك من هو خير منه، والقانون يكفل حقوقك المادية وحقوق أطفالك.

أسال الله تعالى أن يفرج همك وويسددك ويعوضك خيراً في الدنيا والآخرة..

بسمه
بسمه

العلاقة بين طرفين لا يمكن أن تستمر وتبقى دون تقديم تنازلات لاختلاف الشخصيات، لاختلاف البيئة والنشأة والتربية والثقافة…، ولكن هذه التنازلات لا بد أن تكون محسوبة جيداً ولها سقف لا نتخطاه، فالنفس البشرية جُبِلت على الطمع، ولو وجد أي منا تنازلات تقدم له بلا توقف ولا حساب فلن يزيده هذا إلا طمعاً، ولن يزيد الطرف الآخر إلا ضياعاً..

حياكِ الله أختي الكريمة..

دعيني أسألك، ما الذي تريدين التنازل عنه؟

منظومة القيم والأخلاق؟ اللغة الوحيدة المشتركة بين ذوي المبادئ مؤمنهم وكافرهم؟ فماذا يبقى من معنى للحياة إذن؟ وماذا يتبقى من آدميتكِ؟

ومن قال إن الطلاق على إطلاقه ضياع للأبناء؟ وبماذا تصفين حالهم الآن مع مثل هذا الأب؟

أضيفي مناقشة جديدة

    4
    0
    شاركي بتعليق جديد على هذه المناقشةx
    ()
    x