أشعر أني غير محبوبه من الأخرين

مشكلتي قديمة وهي أنني غير محبوبة من الآخرين، ولم يكن لدي أصدقاء مقربين في المدرسة، وفي الجامعة كان لدي صديقة واحدة فقط تقريبا، حتى أهلي وإخوتي يفضلون إخوتي علي بشكل واضح، لا أعلم المشكلة؟ ربما ثقل دمي كما يقال، مع أنني لا أحرج أحدا، ولا أسيء لأحد بمزاح أو غيره.

أمي بعيدة عنا، فهي تتصل بأخواتي دائما ولا تتصل بي أبدا، تزورني نسوة من الجيران زيارة واحدة ثم لا تكرر، بدأت أكره نفسي، وأصابتني الكآبة من هذه الحال، إذا اجتمعنا عند أهلي تتجه قلوب الجميع نحو أختي والمزاح والأحاديث والإعجاب لها، صار في نفسي شيء نحوها لكن دون أن تشعر بشيء أبدا، وكلما تكلم معها أحد تجيب مع ضحكة تجذب الجميع، أما أنا لو فعلت مثلها تبقى ردودي جامدة وباردة، حتى إن إحدى صديقاتنا تصرح لي كم تحبها وتودها مع إنها تسكن قربي لا قربها.

مها

32 سنه

guest
أدخلي إيميلك إذا أردتِ تلقي تنبيهات
3 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
شيمو
شيمو

من الجيد أنك تحرصين على حسن العلاقة مع الآخرين والقرب منهم، وأرجو أن لا يتحول هذا الحرص إلى اكتئاب أو قلق، فقد يكون اللاتي بينهم وبين غيرك مودة بسبب تقارب السن أو الطباع، وأنت مختلفة عنهن في ذلك، قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: “الأرواح جنود مجندة . فما تعارف منها ائتلف . وما تناكر منها اختلف

شيماء
شيماء

يمكنك أن تقرئي في بعض الكتب والمواقع عن أسباب محبة الناس، وستجدين أكثر من هذا.

هدى
هدى

مما يجلب المحبة في قلوب الخلق تفقد أحوالهم ومواساتهم وإعناتهم عند الحاجة، والمشاركة لهم في الأفراح والأتراح، قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: «أحب الناس إلى الله أنفعهم, وأحب الأعمال إلى الله عز وجل سرور تدخله على مسلم أو تكشف عنه كربة أو تقضي عنه دينا أو تطرد عنه جوعا

أضيفي مناقشة جديدة

    3
    0
    شاركي بتعليق جديد على هذه المناقشةx
    ()
    x